خاصكي سلطان ( العمارة العامرة، التكية)

من ذاكرة القدس
اذهب إلى: تصفح، ابحث

يقع مجمع خاصكي سلطان الضخم في قلب القدس القديمة، وبالتحديد في وسط الجهة الجنوبية من طريق عقبة التكية وينحصر المجمع بين شارعين يمتدان بشكل متوازن من الغرب إلى الشرق، وللمجمع بوابتين ضخمتين شمالية وجنوبية. تم الانتهاء من بنائه سنة 1556م بأمر من " خاصكي سلطان" روكسلانه زوجة السطان العثماني سليمان القانوني (1556 - 1520م). يعرف المجمع باللهجة المحلية ب " التكية" ويقصد منها مكان تقديم الأكل المجاني، ويسمى أحيانا " الشوربة". يتألف المجمع من عدة أقسام منها خان كبير لنزول المسافرين والتجار، ومسجد لإقامة الصلوات وقراءة القرآن، ورباط مؤلف من 55 غرفة لإقامة الصوفية والفقراء والجاورين في بيت المقدس، ومطبخ كبير وفرن وطاحونة وعدة مخازن وسبيل لتوفير المياه للمقيمين وكذلك لاستعمالات المطبخ. ولايزال المطبخ يقد شوربة يومياً في الصباح والأرز واللحم في رمضان. ويستخدم مجمع خاصكي سلطان بكل مكوناته ( خاصكي سلطان، ودار الست طنشق، ودار العدلية) كدار للأيتام الإسلامية ( بما فيها منامة) وهي عبارة عن مدرسة صناعية على درجة عالية من الأهمية، فقد تعلم الطلاب فيها حرف النجارة والتجنيد والطباعة وأعمال الخيزران وخرجت أعداد كبيرة من الحرفين. واستخدم جزء منها بعد العام 1967 كمدرسة يومية عادية ثم ألحق بها المدرسة المملوكية المجاورة ( المدرسة الرصاصية). ويعتبر من اكبر العمائر في البلدة القديمة، وهو عبارة عن متحف للعمارة المملوكية ةالعثمانية، ويمتاز بتنوع الأشكال والزخارف الهندسية كما يحتوي على عدد من الساحات الداخلية التي تحوله الى مجتمعة الى مدينة صغيرة تقع بين بابين.

[١]



مراجع

  1. تم الحصول على المعلومات من كتاب دليل القدس تاريخ وحضارة، تأليف نظمي الجعبة، منشورات لجنة القدس عاصمة للثقافة العربية، رام الله، 2009